انتصار السعيد تكتب ...لسنا سبايا ولا عبيدا كي نقدم اجسادنا لاحد

الجمعة, 26 تموز/يوليو 2013 19:47

 

انتصار السعيد تكتب ... لسنا سبايا ولا عبيدا كى نقدم أجسادنا لأحد

 

طالعت المقال المنشور فى جريدة المصرى اليوم  بتاريخ الخميس 25 يوليو 2013 بعنوان يا سيسى انت تغمز بعينك بس ! لكاتبته غادة شريف و هالنى وصدمنى  ما قرأته من عبارات واردة به  وبشكل خاص ما كتبته من ، ولو عايز يقفِل الأربع زوجات، إحنا تحت الطلب.. ولو عايزنا ملك اليمين، ما نغلاش عليه والله!.. أهو هنا بقى نطبق الشريعة، مش تجيبلى راجل جاهل بذقن معفرة طولها مترين وتقولى نطبق الشريعة!!..  

والحقيقة اننى فى قمة الصدمة ، والدهشة ، واود ان اسأل السيدة كاتبة المقال ما هى رؤيتك لملك اليمين وهل  اعتراضك عليه لأنه فقط لا يقبل أن يأتي من «راجل جاهل بذقن معفرة طولها مترين» .

الا تعلمين يا سيدتى  انه مما لا شك فيه انه منذ فجر التاريخ، كان للمرأة المصرية دورا بارزا فى مختلف مجالات الحياة، ولا زال الكفاح مستمرا حتى الان ، وانه منذ  بداية ثورةالخامس والعشرين من يناير المجيدة ، وطوال العامين ونصف الماضيين  ، كانت النساء فى الصفوف الأمامية تؤدى واجبها المقدس تجاه الوطن جنبا إلى جنب مع الرجال، يواجهن ضرب البلطجية، وعصى الأمن المركزى، ويهتفن فى صوت واحد مطالبات بجميع حقوق المصريين المهدرة طامحات أن تكون الثورة بداية لعهد جديد يتحقق فيه ما لم يتحقق خلال عقود القهر والاستبداد. 

فالعبودية يا سيدتى الفاضلة ، وما شابهها من مصطلحات مثل السبايا ، ملك اليمين ... قد انتهت تماما من قاموس البشرية منذ عقود مضت تحديدا في مصر. فقد بدأت إرهاصات مكافحة العبودية مع بدايات القرن التاسع عشر عندما بدأ الخديوي عباس حلمي الأول التقليل من حدود الرق والاسترقاق وتعيين من كانوا عبيدا فى وظائف هامة بالدولة وحذا حذوه الخديوي سعيد باشا والذي قرر حظر الاسترقاق وتجارة الرقيق وقرر تعيين الرقيق البيض ضباطا في الجيش والسود جنودا –وان كان الأمر ينطوي على عنصرية للعرق واللون– ولكنه كان خطوة أولى لإنهاء الرق وتجارته في مصر، وكان ذلك فبل توقيع اتفاقية منع وتجريم تجارة الرقيق بين حكومة الاحتلال البريطاني والحكومة المصرية بالإسكندرية في 4 أغسطس 1877 وقبل توقيع اتفاقية إلغاء الرق والعبودية في جنيف في 25 سبتمبر 1926 . 

كما قامت مصر بالتوقيع والتصديق والانضمام للاتفاقية الخاصة بالغاء كافة اشكال التمييز ضد المرأة "cidaw" فى السابع عشر من ديسمبر عام 1981 ، هذا وتعد اتفاقية السيداو بمثابة قانون دولى لحماية حقوق المرأة، حيث إنه بموجب هذه الاتفاقية تصبح الدول الأطراف الموقعة عليه ملتزمة باتخاذ كافة التدابير للقضاء على التمييز بين الرجال والنساء، سواء على مستوى الحياة العامة فيم يتعلق بممارسة جميع الحقوق: المدنية، والسياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، وفى التمتع بهذه الحقوق، أو على مستوى الحياة الخاصة، وعلى وجه الخصوصفى الإطار الأسرى .

وفى هذا الاطار تنص المادة (6) من الاتفاقية على اتخاذ الدول جميع التدابير لمكافحة جميع أشكال الاتجار بالمرأة، واستغلالها فى الدعارة، فيُحمَد للاتفاقية هجومها على المتاجرة بالنساء، وعلى تجارة الرقيق الأبيض، وإكراه الفتيات على البغاء .

ثم الا تعلمين يا سيدتى ان مؤسسة الأزهر الشريف قد أصدرت  ، فتوى بتحريم نكاح ملك اليمين واعتبرته علاقة آثمة لفقده الأركان الواجبة للزواج الشرعي المتعارف عليه ، وجاء الإفتاء إثر الجدل الواسع الذي أحدثه خبر قيام داعية إسلامي يدعى عبد الرءوف عون، بعقد أول زواج ملك يمين في مصر، بعد أيام قليلة من تولي أول رئيس إسلامي الحكم في أكبر البلاد العربية.

وقال مجمع البحوث الإسلامية، أعلى جهة علمية في الأزهر الشريف، في بيان له، إن ملك اليمين حالة من أحوال النكاح خاصة بنظام الرق والعبودية، التي كانت منتشرة في العالم في بداية الإسلام والتى قام الاسلام بإلغائها فيما بعد .

واخيرا  يا سيدتى الفاضلة نحن الشعب مصدر السلطات وهو

القائد والمعلم ولسنا سبايا او عبيدا كى نقدم أجسادنا لأحد.

 

 

 

 

 

 

 

 

اكتب تعليق

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)

facebook

الأكثر قراءة

القاهرة للتنمية والقانون تدشن غرفة عمليات لرصد وتوثيق حالات التحرش الجنسي ومساعدتها قانونيا خلال عيد الأضحى

    القاهرة  للتنمية  والقانون  تدشن غرفة عمليات لرصد وتوثيق حالات التحرش الجنس

اقرأ المزيد
القاهرة للتنمية يشيد بتعيين محافظ الاسكندرية اول امرأة لرئاسة حي وسط

القاهرة للتنمية يشيد بتعيين محافظ الاسكندرية  اول امرأة  لرئاسة حي وسط   يشيد مر

اقرأ المزيد
إعلان شبكة الشباب الجديدة الخاص بإحدى شبكات الهاتف المحمول يدعم ويشجع على ثقافة التحرش الجنسي

إعلان شبكة الشباب الجديدة الخاص بإحدى شبكات الهاتف المحمول يدعم ويشجع على  ثقاف

اقرأ المزيد
قصه ناجية نص نص قصه حقيقيه بقلمى انا (س- أ)

قصه ناجية نص نص قصه حقيقيه بقلمى انا (س- أ) فى احدى الزيارات للشرقية بلد أمى .. جدتى

اقرأ المزيد
القاهرة للتنمية : قرار محكمة الاسرة بإثبات نسب توأم زينة صائب ومنصف

القاهرة للتنمية : قرار محكمة الاسرة بإثبات نسب توأم زينة صائب ومنصف     يشيد مركز

اقرأ المزيد

استطلاع رأى

هل توافق/ى على انشاء لجنة وطنية لمناهضةالعنف ضد المرأة

اوافق - 83.3%
أرفض - 16.7%
لا أهتم - 0%
The voting for this poll has ended on: أيار 4, 2014