تكريم المدافعات عن حقوق الانسان في يوم المرأة العالمي

الأربعاء, 04 آذار/مارس 2015 13:01

 

تكريم المدافعات عن حقوق الانسان في يوم المرأة العالمي

 

 

في إطار الاحتفال بيوم المرأة العالمي يتشرف مركز القاهرة للتنمية وحقوق الانسان اليوم الاربعاء  بتكريم المدافعات عن حقوق الإنسان ، اللواتي أمضين عمرا في العمل والنضال من اجل حقوق نساء هذا الوطن  ،اللواتي مهدن الطريق للنسويات والحقوقيات الشابات وقاموا بإلهامهن من خلال عملهن ونضالهن.

كما يقوم المركز بتكريم اسم كلتا الرائدتين الراحلتين الأستاذة عزيزة حسين والدكتورة درية شفيق ، إضافة إلى تكريم أربع مدافعات شابات عن حقوق الإنسان .

 

 

 

د. أمال عبد الهادي:

 من مؤسسات مركز دراسات المرأة الجديدة ، عملت من أجل الحقوق و المساواة خاصة في حملات مكافحة الختان ومناهضة العنف ، من ناشطات الحركة الطلابية في السبعينيات ومن أبزر الشخصيات التي مثلت مصر في المؤتمرات الدولية خاصة المرتبطة بتطبيق اتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد النساء"CEDAW" ، شاركت في العديد من المحافل الدولية باسم نساء مصر ، ساهمت في ربط قضايا نساء مصر بنساء العالم، وهى رئيسة تحرير مجلة الصحة الإنجابية النسخة العربية وساهمت بمقالات وبحوث و تراجم عديدة في قضايا النوع و الصحة الإنجابية و مناهضة العنف .

د. درية شفيق :

 (1908- 1975) - حاصلة على دكتوراه من السوربون وهى صحفية وكاتبة ومناضلة من رائدات حركة تحرير  المرأة في مصر، يرجع إليها الفضل في حصول المصريات على حق الترشح والانتخاب في دستور 1956 .

قامت بإصدار مجلة " بنت النيل " و كانت اول مجلة للمرأة في مصر و كان هدفها تنوير النساء و تثقيفهن ، في أواخر الأربعينات أسست جمعية " اتحاد بنت النيل " التي كانت تنادى بتحرير النساء، لمحاربة الأمية التي كانت منتشرة بين النساء  في مصر، وقامت بتأسيس مدرسة لمحو الأمية في حي بولاق في القاهرة . في فبراير 1951  تزعمت مظاهرة نسائية  ضمت 1500امرأة  دخلت بهم  مبنى البرلمان لتطالب بحقوق المرأة  المصرية من النواب بطريقه مباشرة وفي حركه ثورية ونقطة تحول في تاريخ المرأة  المصرية في العصر الحديث .

 

أ.راجية عمران :

محامية حقوقية ، إضافة إلى كونها إحدى عضوات مؤسسة المرأة الجديدة ، وعضوة حملة "لا للمحاكمات العسكرية" للمدنيين التي تحاول وقف محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية ، ناضلت راجية عمران  من أجل حقوق النساء، فضلاً عن حقوق الإنسان بصفة عامة.

في السنوات الاخيرة  لعبت راجية عمران دوراً هاما في الدفاع عن ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في مصر ، ساهمت في تأسيس حملة قوية لتعزيز حقوق الإنسان في البلاد من خلال حركة "المصري الحر".

وبصفتها محامية ، فقد دافعت راجية عمران المئات من المتظاهرين الذين يمثلون أمام القضاء العسكري، وقامت بالدفاع عن حقوقهم في التظاهر السلمى .

وقد اختارها مركز روبرت كيندي من بين قائمة تضم أكثر من 100 مرشحاً لتنال جائزته السنوية عام 2013 .

أ.سناء سيف :

 على الرغم من أن عمرها لم يتعدى العشرين، لكن بسبب انتمائها لعائلة حقوقية أصبحت “سناء” إحدى الناشطات السياسيات المعنيات بالدفاع في الأساس عن حقوق المعتقلين، مستكملة بذلك خطوات والديها، وشقيقها علاء عبد الفتاح ، وشقيقتها منى سيف.

منذ بداية الثورة المصرية اهتمت “سناء” بتوثيق بيانات المعتقلين والدفاع عنهم سواء عبر المظاهرات  والوقفات السلمية أو عن طريق نشر قضاياهم الكترونياً عبر حملة “الحرية للجدعان” “لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين” التي تكونت بعد فض اعتصام ميدان التحرير بالقوة في مارس 2011.

الراحلة. شيماء الصباغ :

شيماء الصباغ- شهيدة الورد-  أمينة العمل الجماهيري بحزب التحالف الشعبي  الاشتراكي بمحافظة لإسكندرية، ناشطة  في الدفاع عن حقوق العمال وباحثة في التراث الشعبي إضافة إلى كونها شاعرة ، و أم لطفل في السادسة من عمره ،استشهدت بالقرب من ميدان التحرير وهى تحمل إكليل من  الزهور لتضعه على النصب التذكاري للشهداء، لترحل عن دنيانا في 24 يناير 2015 عن عمر لا يزيد عن 32 عاما  ، ودعت في جنازة شعبية حاشدة ، وقام الحزب بتأبينها . ومما لا شك فيه أنها ألهمت الكثيرين  رغم حياتها القصيرة ، ولم تكن أبدا امرأة تقليدية  .

 

 

د. عايدة سيف الدولة :

طبيبة و ناشطة حقوقية متخصصة في  مجال تأهيل ضحايا العنف و التعذيب ، من مؤسسات مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب عملت عبر عقود على توثيق وتأهيل حالات العنف و التعذيب.

تعمل استاذة للطب النفسي بجامعة عين شمس، عضوة مؤسسة في بمركز دراسات المرأة الجديدة ،عضوة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ،عضوة تحرير مجلة الصحة النفسية للنساء وعضوة المجلس الاستشاري لمركز الجامعة الاوروبية للصحة النفسية وحقوق الانسان وعضوة قسم الاثار النفسية للتعذيب والمطاردة بالجمعية العالمية للطب النفسي. حاصلة على جائزة تقدير من مؤسسة هيومان رايتس وتش لعام 2004 .

أ.عزيزة حسين :

إحدى رائدات العمل الاجتماعي في مصر تم تصنيفها كواحدة من بين 27 رائدة نسائية طورت التنمية في العالم، وهي أول امرأة عربية يتم ترشيحها للجنة المرأة بمنظمة الأمم المتحدة، شاركت في صياغة اتفاقية إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة "" CEDAW ، وهى أول من وضع تنظيم الأسرة علي أجندة منظمة الأمم المتحدة ، وترأست الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة بالانتخاب عدة مرات، كانت أول من تحدث عن صحة المرأة الإنجابية في مصر، ومن أوائل من كتبوا عن الحقوق القانونية للمرأة ، أسست جمعية تنظيم الأسرة وكافحت ختان الإناث عبر سبعة عقود ، رحلت في عام 2014 عن 96 عاما بعد حياة حافلة بالإسهامات في العمل العام وبعد معاناة مع المرض .

د. ليلي سويف :

 ناشطة حقوقية و تنتمي لأسرة أكاديمية و مدافعة عن حقوق و حريات المصريين ،المصريات   أستاذة الرياضيات  بكلية العلوم في جامعة القاهرة ،وعضوة  مؤسسة في مجموعة العمل على استقلال الجامعات المعروفة بحركة 9مارس لاستقلال الجامعات.

 بدأت ليلى سويف العمل السياسي وهي في السادسة عشرة من عمرها و شاركت في الحركة الطلابية في السبعينيات ، ودعمت زوجها المحامي الحقوقي الأستاذ أحمد سيف الإسلام حمد  و ابنائها و بناتها الناشطين في حركات الدفاع عن حقوق الانسان و تحملت مع عائلتها سنوات الاعتقال المتعددة في سبيل دعم حريات وحقوق المصريين والمصريات.

 

 

د. ماجدة عادلي :

 مناضلة حقوقية ونسوية وطبيبة تخدير ، تخرجت عام 1978 وقد قضت معظم سنوات الدراسة في المعتقل وكانت من أعضاء منظمة الشباب ومن عضوات الحركة الطلابية في السبعينيات ، شاركت في دعم القضية الفلسطينية وحركة التحرر الوطني في الجزائر ، إحدى مؤسسات مركز النديم للدفاع عن ضحايا العنف والتعذيب عام  1990، وقد عملت للدفاع عن حقوق النساء ومناهضة التعذيب عبر ثلاثة عقود.

د. منى معين مينا:

 هي طبيبة وناشطة حقوقية مصرية تخرجت في كلية طب جامعة عين شمس سنة 1983، وحصلت على دبلوم الدراسات العليا في طب الأطفال سنة 1990. تشغل منصب المنسق العام لحركة أطباء بلا حقوق وعضو مجلس النقابة العامة لأطباء مصر.

شاركت منى مينا في تنظيم إضرابات الأطباء في مايو 2011 وأكتوبر 2012 للمطالبة بتحسين الاجور وتأمين المستشفيات ورفع ميزانية الصحة في مصر، كما شاركت في ثورة 25 يناير من بدايتها وكانت عضوا بارزًا في المستشفى الميداني الذي أنشئ لإسعاف المصابين من المتظاهرين .

د.نادية عبد الوهاب :

 طبيبة متخصصة فى طب المسنين وكانت مديرة مستشفى فلسطين وعضوة فى الحركة الطلابية  في السبعينيات ، وإحدى مؤسسات مؤسسة  المرأة الجديدة ، إضافة إلى كونها أمينة المرأة في الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي ، و لها تاريخ طويل في العمل على مناصرة قضايا النساء والكتابة في قضاياهن.

أ.نولة يوسف درويش :

 نسوية و ناشطة ومترجمة وباحثة حرة حاصلة على دبلوم دراسات عليا في تعليم الكبار، ليسانس الأدب الفرنسي وعلم أصول التدريس، إحدى مؤسسات مؤسسة مركز دراسات المرأة الجديدة ، عضوة مجلس التحرير بالمجلة النظرية والنسوية "طيبة" التي تصدرها مؤسسة المرأة الجديدة ،عضوة مجلس الأمناء بمؤسسة المرأة الجديدة مشرفة مشروع مراقبة الإعلام  نولة درويش كانت من ناشطات الحركة الطلابية بالسبعينيات و تنتمي لليسار المصرى وعملت من أجل حقوق النساء والمساواة على مدار عقود.

 

 

 

د. هالة شكر الله :

 ناشطة سياسية ونسوية، باحثة  واستشارية تنمية من مواليد القاهرة وتولت مؤخرا رئاسة حزب الدستور المصري لتصبح أول امرأة تتولي رئاسة حزب سياسي مصري ، حاصلة على الدكتوراه من جامعة ساسكس ببريطانيا شغلت منصب المدير العام لمركز دعم التنمية للتدريب والاستشارات شاركت في تأسيس مركز دراسات المرأة الجديدة ، دار الخدمات النقابية ، مؤسسة بشاير بحلوان و المنظمة المصرية لحقوق الانسان، شاركت في تأسيس رابطة مصريون ضد التمييز الديني. من عضوات الحركة الطلابية في السبعينيات عملت  منذ الدراسة الجامعية على قضايا الحريات و النساء و المساواة و ضد التميز و التطرف الديني .

د. هدي الصدة :

 أستاذة الأدب الانجليزي والمقارن في  جامعة القاهرة ،حصلت على دكتوراه في الأدب الإنجليزي، جامعة القاهرة، سنة 1988،ماجستير في الأدب الإنجليزي والمقارن، سنة 1981.

شغلت منصب أستاذة كرسي في دراسات العالم العربي الحديث، جامعة مانشستر- إنجلترا في الفترة من سنة2005 حتى 2011 و منصب مديرة مشاركة لمركز العالم العربي للدراسات المتقدمة في انجلترا- الفترة من سنة 2006 حتى 2011 ، بالإضافة إلى اختيارها عضوة في لجنة الخمسين لكتابة دستور مصر2013، كذلك هي عضوة هيئة استشارية للصندوق العالمي للنساء عضوة هيئة تحرير دورية دراسات المرأة في الشرق الأوسط، مؤسسة مشاركة ورئيسة مجلس الأمناء لمؤسسة المرأة والذاكرة في القاهرة .

 د.هدي بدران :

إحدى أبرز الناشطات النسويات في مصر، متخصصة بعلم الاجتماع أسست "الاتحاد النسائي المصري" الذى يطرح ويعالج ابرز قضايا ومشكلات نساء مصر، وهي رئيسة رابطة المرأة المصرية ،قامت على مدارعدةعقود بالعمل الدؤوب على طرح قضايا المصريات وربطها بالنساء العربيات و قضايا النساء في مصر والعالم، صارت قدوة و ملهمة في العمل الحقوقي لجيل من الشابات الحقوقيات.

 

 

 

 

أ.يارا سلام :

بدأت يارا حياتها المهنية بعد تخرجها من كلية الحقوق بجامعة القاهرة كباحثة في شئون الحريات المدنية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية ،وعقب حصولها على شهادة الماجستير من الولايات المتحدة الأمريكية في حقوق الإنسان،عملت كمساعدة قانونية باللجنة اﻷفريقية لحقوق الإنسان والشعوب في جامبيا .

بعد عودتها إلى القاهرة التحقت يارا بالعمل في مؤسسة «نظرة» للدراسات النسوية ، حيث رأست «برنامج المدافعات عن حقوق الإنسان»، والذي ركز على  توفير الدعم القانوني والطبي والمعنوي للنساء المشاركات في المجال العام والعمل على تثبيت أقدام هؤلاء المشاركات في الحفاظ على مساحتهن في المجال العام، ودعمهن إزاء ما يتعرضن له من انتهاكات، كان هذا البرنامج الذي رأسته يارا، من  البرامج التي عنت بتوثيق الانتهاكات ضد النساء وتقديم الدعم اللازم لهن والسعي من أجل الحد منها، وهو العمل الذي أهلها للترشح لدرع المدافعين عن حقوق الإنسان في شمال أفريقيا لعام 2013.

 

 

 

 

 

 

 

 

اكتب تعليق

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)

بيانات وأخبار المركز

قصص نجاح

أخبار المجتمع المدني

facebook

الأكثر قراءة

القاهرة للتنمية والقانون تدشن غرفة عمليات لرصد وتوثيق حالات التحرش الجنسي ومساعدتها قانونيا خلال عيد الأضحى

    القاهرة  للتنمية  والقانون  تدشن غرفة عمليات لرصد وتوثيق حالات التحرش الجنس

اقرأ المزيد
القاهرة للتنمية يشيد بتعيين محافظ الاسكندرية اول امرأة لرئاسة حي وسط

القاهرة للتنمية يشيد بتعيين محافظ الاسكندرية  اول امرأة  لرئاسة حي وسط   يشيد مر

اقرأ المزيد
إعلان شبكة الشباب الجديدة الخاص بإحدى شبكات الهاتف المحمول يدعم ويشجع على ثقافة التحرش الجنسي

إعلان شبكة الشباب الجديدة الخاص بإحدى شبكات الهاتف المحمول يدعم ويشجع على  ثقاف

اقرأ المزيد
قصه ناجية نص نص قصه حقيقيه بقلمى انا (س- أ)

قصه ناجية نص نص قصه حقيقيه بقلمى انا (س- أ) فى احدى الزيارات للشرقية بلد أمى .. جدتى

اقرأ المزيد
المركز يطالب بتعميم وحدة مكافحة العنف الجنسي الخاصة بوزارة الداخلية علي مستوي الجمهورية

المركز يطالب بتعميم وحدة مكافحة العنف الجنسي الخاصة بوزارة الداخلية علي مستوي ال

اقرأ المزيد

استطلاع رأى

هل توافق/ى على انشاء لجنة وطنية لمناهضةالعنف ضد المرأة

اوافق - 83.3%
أرفض - 16.7%
لا أهتم - 0%
The voting for this poll has ended on: أيار 4, 2014